إعادة تأهيل نظام التبريد في الحرم النبوي 1445 

إعادة تأهيل نظام التبريد في الحرم النبوي 1445 

تعد أنظمة التبريد في كلا من المدينة المنورة ومكة المكرمة هي واحدة من أضخم أنظمة التعقيد على مستوى العالم وذلك لمكانة هذين المكانين وأهميتهم بالنسبة للمسلمين على مستوى العالم حيث أنهما المكانان المقدسان الأكثر شهرة على مستوى العالم لذلك تنبع أهمية تبريدها لاستقبال وخدمة  الملايين من المسلمين الذين يأتون من مختلف أنحاء العالم لأداء شعائر الحج، علماً أن هذه الأنظمة تعمل على مدار اليوم من أجل توفير الراحة الكاملة للحجاج والمعتمرين وتأمينهم بالتحديد خلال ذروة موسم الحج الذي لا يفصلنا عن قدومه سوى القليل من الأيام

إعادة تأهيل نظام التبريد في الحرم النبوي 1445 

 جهود الرئيس التنفيذي للدكتور مهند ال الشيخ

يبذل الدكتور مهند ال الشيخ الرئيس التنفيذي للشركة الكثير من الجهد من أجل تعزيز الابتكار والأمن المستدام في المملكة، حيث تعد هذه إحدى وظائف موسم الحج المهمة للغاية وفيما يلي سوف نتعرف على أهمية بذل هذا الجهد:

  • يتم الدعم الكامل للمحتوى المحلي وكذلك الصادرات التي تكون مصنعة في المملكة بنسبة 100%.
  •  وذلك لأن الصادرات السعودية قد وصلت إلى الأسواق الأمريكية وغيرها من الأسواق التي تعدت 26 سوق على مستوى العالم،
  • يتم الدعم الكامل للاقتصاد السعودي بقوة مما يجعله حافز قوي للسعودية من أجل تطوير جودة منتجها لينافس المنتجات والأسواق الأخرى.
  • علمًا بأنه قد قام الرئيس التنفيذي بوضع حجر الأساس من أجل التوسع في مجمع يورك الصناعي  تحت إشراف هيئة المحتوى المحلي.
  •  وذلك لأنها تهدف إلي تصنيع مبردات النيام بقدرة استيعابية تصل إلى 6000 طن تبريد.
  • بالإضافة إلى أن هذه القدرة هي أكبر منتج محلي لأجهزة تكييف الهواء في الشرق الأوسط.
إعادة- تأهيل- نظام- التبريد
إعادة- تأهيل- نظام- التبريد

أنظمة التبريد في الحرم المكي

تشهد حالياً أنظمة التبريد في الحرم المكي على الوصول إلى قدرة 150 ألف طن وهي تعد أكبر عملية تأهيل في العالم لمحطة التبريد الموجودة في الحرم المكي، حيث أوضح الدكتور مهند ال الشيخ أن محطات التبريد الموجودة في المدينة المنورة هي أيضاً تشهد تأهيل كبير من أجل خدمة حجاج بيت الله الحرام خاصة وأن موسم الحجاج قد أقترب كثيرًا، كما  تم التأكيد على أن جميع هذه المنتجات المختلفة الموجودة في كلا من مكة والمدينة هي منتجات صالحة الاستخدام وغير مضرة للبيئة وتطابق المواصفات والمقاييس العالمية.